أرخبيل سقطرى: الأول في العالم بعدد الكهوف والمغارات

اذهب الى الأسفل

أرخبيل سقطرى: الأول في العالم بعدد الكهوف والمغارات

مُساهمة  master في الجمعة نوفمبر 28, 2008 11:42 pm

مراكز أبحاث أوروبية :
أرخبيل سقطرى: الأول في العالم بعدد الكهوف والمغارات
خاص - موقع سقطرى -
استطلاع وتصوير: محمد السياغي
ليس التنوع الحيوي والمناخي والطبيعي والبيئي وحدة كل ما ينفرد به ارخبيل سقطرى عن غيره في إنحاء مختلفة من العالم، حيث تمثل المغارات والكهوف الطبيعية بما يكتنفها من غموض وأسرار واعاجيب وما يكتنف الحديث عنها من عناصر تشويق وإثارة تقترب اكثر ما تقترب من الاساطير والخرافة من أبرز العناصر في منظومة الجذب السياحية للجزيرة.
مع أن عدد الكهوف والمغارات المكتشفة حتى الان في الجزيرة يتجاوز أكثر من (40) كهفا ومغارة منتشرة على امتداد الجبال الموجودة في الجزيرة البالغ مساحتها (2300)كيلو متر مربع إلا أن الكثير من المهتمين يعتقدون أن الكثير منها لم يتم الكشف عنه حتى الان.
وكان فريق بلجيكي في مجال الكهوف قد توصل في إطار البحوث المتواصلة لاسرار سقطرى، إلى اكتشاف اطول واكبر مغارة في الجزيرة مطلع مايو من العام 2005م يصل طولها الى 7 كم ونصف الكيلو وتعرف بمغارة «جنيبة شبهن» بمنطقة دكسم السياحية الشهيرة،حيث يتجمع فيها عدد كبير من أشجار شجرة دم الاخوين الشهيرة والغير موجودة في غير سقطرى.
وحسب الباحث البلجيكي «بيتر ديجست» رئيس البعثة في نزوله الثاني للجزيرة بغرض الدراسة والبحوث فقد تم العثورعلى(40) كهفاً ومغارة حتى الآن ويعتبر كهف (جنيبة) هو الاطول والاكثر ابهاراً من حيث التكوينات الكلسية والشكل الجمالي للابداع الرباني ووفرة المياه فيه.
ويعد (جنيبة) ثاني الكهوف المكتشفة بعد الكشف عن كهف (حوق) بمنطقة حالة قبل ثلاث سنوات بطوله البالغ (3) كيلو مترات والذي من المقرر أن يتم تأهيله سياحياً نظراً لما فيه من نقوش تاريخية وقطع تحتاج لدراسة علمية وتاريخية متعمقة.
وبقدر ما أن الاستماع لوصف عن شكل وحجم ومضمون مغارة «حالة» يصيب الانسان بالذهول والتعجب، بما قد يبلغه من الوصف لها، بقدر ما أن المشاهدة والمعاينة لها شخصياً من شأنه اصابة الزائر بالانبهار والاعجاب بكل ما قد تقع العين عليه من جماليات تلك المناظر البديعة والمتباينة الاحجام والألوان والتصوير والتشكيلات التي كونتها الترسبات الكلسية على مر مئات الآلاف من السنين، كما ان الاستماع عن مقدار حجمها الطبيعي ومدى طولها القياسي من الغير قد يقود للتشكيك وعدم التصديق والاتهام بالمبالغة الاّ أن الزيارة لها والتجول في أرجائها كفيلة بتثبيت الأرقام بل والإضافة عليها ان كان الزائر ذا اطلاع بلغة ومعرفة الارقام وملماً بعمليات القياس للأحجام والمسافات.
وتبدو المغارة اشبه بتجويف صخري ممتد لمسافة طويلة تصل الى ثلاثة كيلو مترات من بداية مدخلها الى نهايتها تتباين اتساعات المغارة من مكان الى آخر ليبلغ في اقل نقطة 50 متراً ويتضاعف في اماكن اخرى ليصل الى حدود 100متر او اكثر يرتفع سقف المغارة عن أرضيتها بمقدار متباين أيضاً يتراوح مابين 50 متراً والـ80 متراً في أماكن معينة في الوسط والاطراف.

master
Admin
Admin

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 29/10/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkheel.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى