حركة الشباب الصومالية تحتفظ برهينتين فرنسيين

اذهب الى الأسفل

حركة الشباب الصومالية تحتفظ برهينتين فرنسيين

مُساهمة  master في الأحد يوليو 19, 2009 3:44 am

حركة الشباب الصومالية تحتفظ برهينتين فرنسيين
السبت - 18 - يوليو - 2009 - مقديشو/رويترز



قال متمردون يوم أمس أن حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة تحتجز رهينتين فرنسيين اختطفا في العاصمة مقديشو بعد تسوية الأمر مع جماعة متمردة أخرى هي جماعة حزب الإسلام التي كانت تحتجز أحدهما.
واقتحم مسلحون فندقا في مقديشو يوم الثلاثاء ليخطفوا الرجلين اللذين يعملان مستشارين أمنيين للرئيس الصومالي شيخ شريف أحمد.
وعمليات الخطف أمر شائع في البلد الواقع في القرن الأفريقي وعادة ما يكونون صوماليين وأحيانا من الاجانب وكثيرا ما يكونون من أطقم السفن.
والخطف هو أحد أعراض الصراع الدائر من 18 عاما والذي أودى بحياة عشرات الآلاف.
وقال مسؤول حكومي ومتمردون أن فصيلا من داخل قوات الأمن الحكومية على صلة بالمتمردين خطفوا الرجلين. وقالت مصادر المتمردين أن هذا الفصيل سلمهما إلى حزب الإسلام الذي احتجز في البداية أحد الرهينتين بالاشتراك مع حركة الشباب قبل أن يسلمها الآخر تحت ضغوط مساء الخميس.
وقال أحد قادة جماعة حزب الإسلام المتمردة الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز "سلمنا (حركة) الشباب الرجل الفرنسي الثاني. تشاحنا كثيرا وكنا على وشك الاقتتال».
وصرح عضو كبير في الشباب لرويترز طلب عدم الكشف عن اسمه أن الحركة تحتجز الرجلين الفرنسيين لكنه لم يعلق على مصيرهما وقال " نحتجز مستشاري الأمن الفرنسيين في معقلنا. سيقرر قادتنا الخطوة التالية ويحتجز الرجلان في مقديشو.
ويرتبط حزب الإسلام وحركة الشباب بصلات وثيقة وعادة ما يقاتلان جنبا لجنب ويرفعان نفس الراية ويتقاسمان الأسلحة والسيارات. ومع ذلك يقول محللون أن الشباب تبنت خطا أكثر تشددا من حزب الإسلام الذي يتزعمه الشيخ حسن ظاهر عويس.
وكان عويس قاد الشباب عندما كانت الجناح المسلح للمحاكم الإسلامية التي سيطرت على مقديشو ومعظم جنوب الصومال في 2006م قبل أن يطيح بها هجوم اثيوبي.
وبالرغم من المخاوف من احتمال أن تسعى حركة الشباب لمعاقبة الفرنسيين تعتقد الحكومة والكثير من الصوماليين أن الدافع مادي. لكن الشباب معروفة بقتل رهائن صوماليين أكثر من المطالبة بالمال.
وفي الماضي انتهى معظم عمليات خطف الأجانب في الصومال باطلاق سراحهم بعد دفع الفدية».
وقال وزير الخارجية الصومالي محمد عبدالله عمر لرويترز "هذا الحادث له أغراض مالية بحتة.
وتعتبر أجهزة الأمن الغربية حركة الشباب وكيلا لتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن في الصومال الذي يعاني من الصراع منذ 1991م .
وقالت الأمم المتحدة أن أكثر من 200 ألف شخص فروا من منازلهم في مقديشو منذ أوائل مايو وهو أكبر نزوح منذ غزو القوات الاثيوبية للبلاد في أواخر 2006م.
وأضاف بيان للمنظمة "لأول مرة منذ 1999م شهد الكثير من أحياء المدينة التي بقيت حتى الآن بعيدة عن الصراع قتالا وأعمال عنف وفر الكثير من السكان من منازلهم للمرة الأولى.
ونقل التقرير عن منظمة ايلمان للسلام وحقوق الإنسان ومقرها مقديشو قولها أن أكثر من 350 مدنيا قتلوا واصيب 1500 منذ اوائل مايو..


master
Admin
Admin

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 29/10/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkheel.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى