كفى كفى مزايدات

اذهب الى الأسفل

كفى كفى مزايدات

مُساهمة  master في الجمعة يونيو 19, 2009 4:33 am


الخميس, 18-يونيو-2009
أمين بن كده الكثيري -
كفى كفى مزايدات
صار المبدأ والقاعدة لدى البعض أنه من اجل إشباع مصالحنا، وشفاء احقادنا، ومسايرة أصحاب النظريات الباطلة، لتحقيق أغراضهم، الاتجار بحقوق البشر والحط من كرامتهم، والمزايدة على الوطنية والولاء وتحطيم كل شيء.

ولو جلسنا في النهاية فوق الحطام والركام فأنا أولاً وبعدي الطوفان والخراب والخسران. وفي هذا الهوى المريض خرج علينا أخيراً أعداء الوطن، أهل الضغينة، ببدعة مستهجنة من السواد الأعظم من الناس، وجعلوا أنفسهم أوصياء علينا.

يحاولون أن يفتتوا هذا الوطن إلى فرق وطبقات مختلفة وعنصرية دخيلة على مجتمعنا الذي جبل على العيش المشترك والاحترام المتبادل بين أبنائه،.

غير إننا سنقف لهم بكل ما اوتينا من قوه ولو كلف الأمر أرواحنا لن ينجح أي مشروع أو مخطط للمساس بوحدتنا أو أمننا ولتعلم هذا قيادتنا قبل أهل الضغينة .

ولكني سأقف ايضا وبكل قوه وعنف ضد النوع الأخر من أهل الضغينة من من يروج في الخفاء أو العلن أن أبناء حضرموت يدعمون او يوافقون على أي مخطط او مشروع يمس الوحدة اليمنية.

هؤلاء هم من يعملون على الزج بالوطنية والانتماء في سوق التنافس والتكالب غير الشريف و شق صفوف الناس واتهامهم بخزعبلات بعيدة كل البعد عن الحق، والتاريخ يشهد بذلك.

في الآونة الأخيرة بدأت اسمع وارى بعض المزايدة على أبناء حضرموت في الداخل والخارج، وذلك باتهامهم باتهمات مختلفة من خلال بعض التلميحات غير المباشرة وبعض التحركات الخاطئة وغير المسؤوله.

وهذا يُعتبر سابقة خطيرة يجب أن تبتر وتكافح بالطرق القانونية قبل استفحالها وقطع دابر بعض المتصيدين بالماء العكر، لأنهم يهدفون إلى مآرب وأجندات خاصة.

كما بدأ البعض يبث سمومه ضد هذه الصور النظيفة، فشككوا في ولائهم وانتمائهم لوطن الثاني والعشرين من مايو، وكأن هؤلاء المدعين الأدعياء هم وحدهم دون الآخرين أبناء اليمن ومن حقق الوحدة ومن يخاف ويغار عليها ومن نصب حاميا لها ولمكاسبها.
مزايدة رخيصة، ومزاعم باطلة، وادعاءات تثير الغثيان والاشمئزاز. كفى مزايدة... إن الولاء والانتماء والتضحية والعطاء ليس بالكلمات أو الشعارات ورمي الناس بالأباطيل الزائفة، .

إن أبناء حضرموت قطعة من كيان اليمن الواحد لا يستطيعون التخلي عنه ولا يمكنهم التفريط فيه، فهو بالنسبة إليهم الأصل والمنبت والمنشأ والجذور، وهوا البداية والنهاية أيضاً، وهم أيضاً أصحاب الهمم العالية وهواة الكفاح والكد والنجاح. ولذلك فهم أعز أبناء اليمن إلى قلبها، وهم فخرها ورصيدها وقد أثبتوا دوماً أنهم دون غيرهم أول أبناء اليمن في الإخلاص والبذل والوفاء والعطاء والانتماء.

master
Admin
Admin

عدد المساهمات : 902
تاريخ التسجيل : 29/10/2008
العمر : 38

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkheel.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى